القائمة الرئيسية

الصفحات

سجن طبيب ” توليد نساء” مزيف… مارس المهنة لمدة 10 سنوات!



سجن طبيب ” توليد نساء” مزيف… مارس المهنة لمدة 10 سنوات!



أمرت جهات التحقيق في مصر الخميس بحبس طبيب نساء وتوليد مزيف مارس مهنة الطب لأكثر من 10 سنوات، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات.



وأفادت وسائل إعلام مصرية بأنه اتضح من خلال التحريات والتحقيقات أنه مسجل خطر وله معلومات جنائية.





وأكدت التحريات أن المتهم زاول مهنة طبيب أمراض نساء وتوليد “بدون وجه حق”، وفتح عيادة خاصة بمدينة الصف بمحافظة الجيزة، وبمواجهة المتهم بما هو منسوب إليه، اعترف بقيامه بممارسة الطب من خلال تزوير شهادة على أنه خريج كلية الطب من إحدى الجامعات.



وكشفت تحريات الأجهزة الأمنية في واقعة “صلاح. ع” (39 عاما) عن تفاصيل مثيرة في القضية، حيث تبين أن المتهم مارس مهنة الطب وتخصص في النساء والتوليد دون أي مؤهلات وأنه مارس المهنة لمدة 10 سنوات وقام بتوليد عشرات السيدات، دون أن يبلغ عنه أحد طوال تلك الفترة التي زاول فيها المهنة وكانت سمعته حسنة، وكان يتقاضى 50 جنيها في الكشف.


كما كشفت التحريات أن المتهم كان يحصل على 50 جنيها في الكشف الواحد، و700 جنيه في الولادة الطبيعية و1400 جنيه في الولادة القيصرية، ما أدى إلى توافد المرضى عليه لرخص أسعاره، كما تبين أنه وقع على شهادات تسجيل مواليد، وقام بتوليد أمهاتهم في عيادته وكان يصف الأدوية مثل التي يصفها الأطباء.



ودلت التحريات أن المصادر السرية لفريق البحث الجنائي لم تحصل على إفادات بشكاوى من المرضى، مشيرة إلى أنه كان حريصا على عدم افتعال المشاكل وقام بافتتاح عيادة نساء وتوليد جديدة في منطقة أخرى تلبية لطلبات مرضاه في تلك المنطقة دون تصريح، وظل يمارس المهنة بها دون أي رقيب حتى كشفه مسؤول العلاج الحر بمنطقة الصف بالجيزة أثناء مروره على العيادة عن طريق الصدفة.