القائمة الرئيسية

الصفحات

رئيس الحكومة : كل اجراء فيه مصلحة لجزيرة جربة سنأخذه بعين الاعتبار


التقى رئيس الحكومة هشام المشيشي اليوم، الأحد 7 مارس 2021، بعدد من ممثلي المجتمع المدني بجزيرة جربة يمثلون تنسيقية الدفاع عن مطلب "جربة ولاية" وعدد من اعضاء الاتحادات المحلية للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والاتحاد المحلي للاتحاد العام التونسي للشغل وحضور رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سمير ماجول ووالي مدنين.

ومثل هذا اللقاء مناسبة للتحاور والنقاش حول هذا المطلب والخطوات المنجزة لحد الآن من قبل التنسيقية وسبل تطوير البنية التحتية وتحقيق جملة المطالب التنموية للجهة.
وأشار رئيس الحكومة إلى أن الجلسة تناولت عديد المواضيع التنموية التي تهم جزيرة جربة في علاقة بالقطاع السياحي والقطاع الصناعي وخاصة الاستعداد لفترة ما بعد الكوفيد وانجاح الموسم السياحي عبر اتخاذ الإجراءات اللازمة لدعم الإحاطة بأصحاب المؤسسات الصناعية والعاملين فيها.
وأضاف رئيس الحكومة ان الجلسة مثلت فرصة لطرح ملف "جربة ولاية" على طاولة النقاش مذكرا بأنه تم سابقا عقد جلسة في رئاسة الحكومة حول هذا الموضوع مشددا على أن أي اجراء يمكن أن يكون فيه مصلحة لأهالي جزيرة جربة فإن الحكومة ستأخده بعين الاعتبار والدرس.
وأعلن المشيشي أنه سيتم قريبا عقد جلسة لمزيد التعمق في هذا الملف مع كل المتدخلين، مشددا على أن حكومته تعمل على الارتقاء بالخدمات المسداة للأهالي وتحسين المرافق في الجزيرة للوصول بها إلى نفس مستوى مركز ولاية.
من جهته اعتبر رئيس تنسيقية جربة ولاية محمد نبيل جميل ان الجلسة مع رئيس الحكومة كانت مثمرة ومثلت خطوة إيجابية من طرف رئيس الحكومة، مشيرا إلى أنه سيتم عقد جلسة أخرى مع كل المتدخلين في هذا الملف في أواخر شهر مارس، ستخصص لتدارس كل المشاغل والمشاكل التي تعرفها جزيرة جربة وعلى رأسها مطلب "جربة ولاية" خاصة مع الاستحقاقات التي تنتظر الجهة كالقمة الفرنكفونية والموسم السياحي القادم.