القائمة الرئيسية

الصفحات

النائب رفيق عبد السلام :"أدعو المشيشي إلى إصدار مرسوم بتكوين قوات أمن خاصة تتولى حماية البرلمان من البلطجة''


دعا القيادي بحركة النهضة رفيق عبد السلام، رئيس الحكومة إلى إصدار مرسوم بتكوين قوات أمن خاصة تتولى حماية مجلس نواب الشعب وتضع حدا لما عبر عنه بـ ''بلطجة'' رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي التي وصفها بـ ''المهرجة''.

وقال عبد السلام، في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، ''النقاش حر ومفتوح في المجلس ولا قيود على ذلك، وهذه طبيعة النظام الديمقراطي، أما تعطيل الجلسات العامة، وإدخال مصدح الى قاعة الجلسة وممارسة " التبوريب" على الطريقة العبيرية، فهو اعتداء موصوف ومكتمل الأركان على مؤسسة من مؤسسات الدولة.

وأضاف ''يرجى الضرب بيد من حديد على أيدي هذا العبث المتعمد''.

وشهد انطلاق الجلسة العامة بالبرلمان، صباح اليوم الثلاثاء، حالة من التوتر والفوضى بسبب هتاف النائب عبير موسي مستخدمة مكبر صوت مرددة عدد من الشعارات منها " حكومة العرش لا تلزمنا"، مما عطل سير أشغال الجلسة.
ووصفت رئيسة الجلسة النائب الأول لرئيس مجلس نواب الشعب، سميرة الشواشي ما أقدمت عليه موسي " بالأعمال غير المسؤولة".
وكانت الشواشي قد استهلت الجلسة بالترحم على وفاة والد النائب محمد العفاس ووفاة والدة النائبة كنزة عجالة والمحامي والمفكر التونسي حسن الغضباني
ودعت النواب إلى تلاوة الفاتحة على أرواح المتوفين إلا أن عبير موسي واصلت هتافها وصراخها عبر مكبر الصوت أثناء تلاوة الفاتحة.
كما تعمدت رئيسة كتلة الدستوري الحر، رفقة نواب الكتلة ذاتها، الصراخ في وجه مقرر لجنة المالية والتخطيط والتنمية فيصل دربال أثناء تقديمه تقرير اللجنة حول مشروع القانون المعروض على أنظار الجلسة وتوجهت النائبة بالصراخ في وجه وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار، علي الكعلي، وقد دعتها رئيسة الجلسة " لعدم مضايقة الوزير".
كما قاطعت عبير موسي أداء اليمين للنائب التومي الحمروني الذي عوض النائب المرحومة محرزية العبيدي.