القائمة الرئيسية

الصفحات

الدكتور عوينة يدق ناقوس الخطر :"نقص كبير في أسرة الإنعاش والأزمة مُرشحة لأن تكون أكثر خطورة''

 


دق رئيس قسم الأمراض الصدرية بالمستشفى الجامعي شارل نيكول بالعاصمة هشام عوينة، جرس الانذار حول أزمة نفاد أسرة الانعاش لمرضى كوفيد 19 بالمستشفيات العمومية، في ظل تواصل تفشي فيروس كورونا المستجد.

وحذر عوينة في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء اليوم الأحد 10 جانفي 2021، من وجود أزمة حقيقية تتمثل في نقص أسرة الإنعاش بالمستشفيات العمومية ومن بينها مستشفى شارل نيكول، مشيرا الى أن الأزمة مرشحة لأن تكون أكثر خطورة في ظل تواصل ارتفاع الاصابات بكوفيد 19.

وأكد أن الفرق الطبية تواجه صعوبة كبيرة في توفير أسرة الإنعاش للمرضى، موضحا أن جميع المستشفيات مرتبطة بقاعة العمليات المركزية بوزارة الصحة من أجل تأمين الاحتياجات من أسرة الانعاش لمرضى كورونا.

وذكر أن الأزمة بدأت منذ 10 أيام، ذلك أن الأطباء يطلبون أسرة الانعاش لبعض الحالات المتعكرة لكنهم لا يتمكنون من توفيرها لفائدة جميع المرضى الذين تستحق حالاتهم الانعاش، مبينا أن هذا الوضع أجبر الأطباء على الاختيار بين المرضى.

وأشار الى أن بعض الحالات من المرضى المتسحقين لأسرة الانعاش لا يحصلون إلا على أسرة الأوكجسين، معتبرا أن ذات الوضع ينسحب على المستشفيات بالجهات.