القائمة الرئيسية

الصفحات

وزارة الصحة تعلن عن الإستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد كورونا .. وهذه طريقة التسجيل



في ندوة صحفية اليوم الأربعاء 20 جانفي 2021، أعلن وزير الصحة فوزي مهدي كافة التفاصيل حول الإستراتيجية الوطنية للتلقيح ضدّ فيروس كورونا بحضور وزير تكنولوجيا الاتصال محمد فاضل كريم.  

وأعلن فوزي مهدي أنّ منظومة التسجيل عن بعد للإنتفاع بالتلقيح ضدّ كورونا تمّ تطويرها بالشراكة مع وزارة التكنولوجيا والإتصال والمركز الوطني للإعلامية والهيئة المستقلة للإنتخابات ومركز إعلامية بوزارة الصحة والقطاع الخاصّ. وأضاف أنّ هذه المنظومة تمكّن كلّ شخص يتجاوز عمره 18 سنة من التسجيل في حملة التلقيح ضدّ فيروس كورونا. 

بدوره أفاد وزير تكنولوجيا الإتصال أنّ هناك رغبة موحدة لإنجاح عملية التلقيح ضدّ كورونا وبيّن أنّ منظومة التسجيل عن بعد للتلقيح ''إيفاكس'' تمّ تطويرها مع هيئة الإنتخابات، وتمّ تقديم مثال تقريبي حول كيفية التسجيل في منظومة إيفاكس حيث يكفي ان يقوم مستخدمو الهاتف الجوال بإدخال الرمز التالي :         #2021*، ثمّ إدخال رقم بطاقة التعريف الوطنية ثمّ يتمّ الإجابة على الأسئلة التي يتمّ طرحها بطريقة مسترسلة.  كما يتمّ التسجيل عن طريق الدخول إلى موقع منظومة ''إيفاكس'' عن طريق هذا الرابط https://evax.tn/  بالنسبة لحاملي بطاقة التعريف وغير حاملي بطاقة التعريف وللأجانب. 

وأكّد وزير الصحة أنّ التلقيح سيقلص من التداعيات السلبية لجائحة كورونا وكشف أنّه تمّ اعتماد ثلاثة مبادئ في استراتيجية التلقيح أوّلها الإنصاف أيّ تحديد الفئات ذات الأولوية وفقا لمعايّير علمية شفافة وثانيا المجانية أيّ أنّ الدولة ستوفر اللقاح مجانا للتونسيين وثالثا حريّة الإختيار أيّ أنّ الدولة لن تجبر أحدا على التلقيح. 

وأوضح فوزي مهدي انّه لن يتمّ استيراد التلقيح إلاّ إذا كان استوفى كافّة شروط الجودة والسلامة والنجاعة وأضاف أنّه تمّ تركيز لجنة تقنية لدراسة التلاقيح ولمتابعة الدراسات العلمية وتطورات الوباء من شهر أكتوبر 2020.

وبالإضافة إلى تغطية 20 بالمائة من حاجيات التونسيين إلى التلقيح، أفاد وزير الصحة أنّه تمّ تقديم مطلب لتدعيم سلسلة التبريد لتعزيز القدرات الحالية من المبرّدات. وأعلن أنّ تونس ستتحصل على جرعات تلقيح أولية في شهر فيفري لمهنيّي الصحة الذين يتعاملون مباشرة مع مرضى كورونا. وأشار أنّ تونس ستسعى إلى تلقيح 50 بالمائة من شعبها ضدّ كورونا. 

أولوية التلقيح تمّ ترتيبها في خمسة مستويات، أوّلها الأشخاص الأكبر من 75 سنة ومهنيّي الصحة الذين يتعاملون يوميا مع المرضى، ثانيا تلقيح الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و 75 سنة، ثالثا الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 60 سنة ويعانون من أمراض مزمنة ومهنيّي المصالح الأساسية، والأولوية الرابعة هي للأشخاص المخالطين للمرضى والأولوية الخامسة هي التلقيح للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 60 سنة ولا يعانون من أمراض مزمنة.  

كما أشار وزير الصحة أنّ الحجر الصحي الشامل لم يعد ناجعا علميا موضحا أنّ إقرار الحجر الشامل لمدة أربعة أيام تزامنا مع ذكرى الثورة كان للحد قليلا من التنقل والتجمعات لتقليص العدوى مشيرا أنّ تطبيق البروتوكولات الصحية لم يُحترم من قبل المواطنين واعتبر أنّ ارتفاع عدد الإصابات هو بسبب استهتار التونسيين بالوباء وعدم تقيّدهم بتطبيق الإجراءات الصحية.