القائمة الرئيسية

الصفحات

الهاشمي الوزير يعلن عن رفضه لمنصب وزير الصحة

 

شدد عضو اللجنة العلمية لمكافحة كورونا ومدير معهد باستور، الهاشمي الوزير في مداخلة على اذاعة جوهرة صبيحة اليوم 11 جانفي 2021 على أن منصب وزير الصحة الذي رشحته له بعض التسريبات حول التحوير الوزاري المرتقب ، لا يعنيه ولا يرى نفسه فيه، موضحا أنه يمكنه تقديم الاضافة لبلاده من خلال وظيفته الحالية على رأس معهد باستور.

وفي سياق اخر، حذر الوزير في مداخلته من مزيد تعقيد وخطورة الوضع الوبائي مرجحا أخذ قرارات في الساعات القادمة في اجتماع أعضاء اللجنة العلمية لمكافحة كورونا اليوم أو غدا لتقديم مقترحات جديدة للحكومة بعد التطورات الأخيرة.

وأكد أن تونس لن تكتفي باقتناء جرعات من تلقيح فايزر، بل ستبرم اتفاقا لشراء مزيد من التلاقيح من مختبرات أخرى في شهر فيفري القادم.

وقال “العدوى في ارتفاع مستمر وأعداد المرضى في الانعاش تتزايد ويوجد ضغط كبير على المستشفيات. في بعض المستشفيات وصلنا الى الطاقة القصوى للاستيعاب ويوجد تنسيق بين مختلف المستشفيات لتوزيع المرضى, الوضع دقيق وسيتم اخذ تدابير في الساعات القادمة.”.