القائمة الرئيسية

الصفحات

سبيطلة : قُتل إبنها في الإحتجاجات.. وشيّعت جثمانه تحت القصف بالقنابل المسيلة للدموع (فيديو)



تداول نشطاء بموقع التواصل الاجتماعي اليوم الثلاثاء 26 جانفي 2021 مقطع فيديو يوثق استعمال الغاز المسيل للدموع خلال تشييع جنازة الشاب هيكل الراشدي التي انتظمت ظهر اليوم بمدينة سبيطلة التابعة لولاية القصرين في محاولة لتفريق الجموع الكبيرة من المواطنين الذين شاركوا في الجنازة.
ويظهر الفيديو ان الجنازة التي كانت تتوجه من جامع السرور بسبيطلة في اتجاه مقبرة المكان تعرضت لاطلاق قنابل مسيلة للدموع مما أثار حالة من الفزع في صفوف المشاركين الذي كان من بينهم نسوة واطفال مما خلف حالة من الفوضى والاستياء لدى عدد من المواطنين.
يذكر ان الشاب هيكل الراشدي فارق الحياة يوم امس بمستشفى سهلول الذي نقل اليه اثر اصابته على مستوى الراس في الاحتجاجات الاخيرة التي شهدتها معتمدية سبيطلة وقد تضاربت الروايات حول ظروف اصابته.
ونقلت اذاعة “الجوهرة اف ام” اليوم عن صالح الراشدي والد الضحية أنّ إبنه أصيب أمام منزله الكائن بحي السرور الشرقي نافيا مشاركته في عمليات شغب أو سرقة وطالبت والدته بحق إبنها ومحاسبة المسؤول عن وفاته مشددة على أن الضحية لم يشارك في الإحتجاجات التي شهدتها الجهة وأصيب أمام منزله ، مؤكدة أن الجميع يشهد بدماثة أخلاقه.
رابط فيديو الجنازة :