إعلان علوي

هشام المشيشي يكرّم المناضلة راضية النصراوي أمام وزارة الداخلية أين اعتُقل زوجها قبل 10 سنوات

 

رئيس الحكومة هشام المشيشي يكرم المناضلة الحقوقية راضية النصراوي من امام مقر وزارة الداخلية اين وقفت قبل10 سنوات في احداث 14 جانفي 2011.

وكتب سمسر الوافي التدوينة التالية :

صورة معبرة جدا...

حمة الهمامي وراضية النصراوي في نفس اليوم والتوقيت والتاريخ والمكان...لكن هذه المرة رئيس الحكومة هشام المشيشي في إستقبالهما أمام وزارة الداخلية التي كانت رمز الاستبداد...وكان حمة معتقلا داخلها وراضية تنتظره أمامها...

واليوم يذهب لزيارة المكان في نفس الموعد للتذكير والتذكر...فيخرج رئيس الحكومة ووزير الداخلية بالنيابة للترحيب بهما بكل رقي واحترام...بعد أن كان الأمن هو من يفعل ذلك بالكريموجان والمونوت والترهيب...

صورة تكفي للتفاؤل رغم كل شيء...تحيا تونس وثورتها رغم الفشل والاحباط...وربي يشفي السيدة الأيقونة راضية النصراوي...


ليست هناك تعليقات