إعلان علوي

قتل والديه ثم شوّه جثتيهما : تفاصيل جديدة حول جريمة صفاقس

 

  فتحت النيابة العمومية بصفاقس بحثين تحقيقيين من أجل القتل العمد مع سابقية القصد  طبقا للفصل 203 من المجلة الجزائية في حقّ مرتكب الجريمة الأليمة التي جدت  وذهب ضحيتها رجل وزوجته على يد إبنهما.

واتهم الابن البالغ من العمر 34 سنة وهو أعزب وعاطل عن العمل  بقتل والده البالغ من العمر 56 سنة وامه البالغة من العمر 54 سنة  وذلك بمطرقة حديدية تزن حوالي 20 كلغ مع سكين استعملها للتمثيل بالجثتين.

كما تم فتح بحث تحقيقي ثالث في جريمة محاولة الابن القاتل اغتصاب جدته المقعدة التي تتجاوز 80 سنة بتهمة محاولة اغتصاب أنثى بدون رضاها باستعمال العنف وكانت الضحية فيه في حالة استضعاف مرتبطة بتقدم السن طبق الفصل 227 من المجلة الجزائية.

وقادت الابحاث الى ان الجاني من أصحاب السوابق العدلية وكان منذ 4 اشهر نزيلا بالسجن المدني بصفاقس حيث قضى عقوبة بدنية بسنة سجنا. 

كما تبين انه سبق للجاني الإقامة في عدة مناسبات بقسم الأمراض النفسية لما عرف به من اضطرابات عقلية ونفسية، كما كان على خلاف دائم مع والديه ومع الاجوار ايضا.

وتم الاحتفاظ به لمواصلة الابحاث وأسند قاضي التحقيق المتعهد بالمحكمة الابتدائية صفاقس 2 انابة عدلية لفرقة الشرطة العدلية بصفاقس الجنوبية للقيام بالبحث في هذه القضايا التحقيقية الثلاث.

ليست هناك تعليقات