اخر الاخبار

الجمعة، 25 ديسمبر 2020

دراسة تدعو إلى ضرورة غلق الجامعات والمدارس لمواجهة السلالة الجديدة لكورونا

 

حذّرت كلية لندن للصحة وطب المناطق المدارية، من أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي تنتشر في بريطانيا، هي معدية بنسبة تتجاوز الـ56% مقارنة بالسلالة الأولى.

ودعت الكلية، في دراسة نشرتها أمس الأربعاء 24 ديسمبر 2020، إلى ضرورة توزيع اللقاح بشكل سريع للمساعدة على منع حدوث المزيد من الوفيات.

 وشددت الدراسة، على أن الإغلاق العام المفروض في بريطانيا من غير المرجح أن يحد من زيادة الإصابات “في حال لم تغلق المدارس الابتدائية والثانوية والجامعات أيضا”.

وأشارت الدراسة، إلى أن النوع المتحور من فيروس كورونا الذي ظهر في جنوب شرق بريطانيا الشهر الماضي من المرجح أن يزيد من الوفيات العام المقبل وكذلك من حاجة المصابين لدخول المستشفيات لتلقي العلاج.وأشارت إلى أنه من المرجح أن يؤدي أي تخفيف في الاجراءات المفروضة إلى “عودة كبيرة للفيروس”. 

وأكّدت كلية لندن للصحة وطب المناطق المدارية، في دراستها أنه “من الضروري المسارعة بشكل كبير إلى توزيع اللقاح كي يكون لدينا تأثير ملموس في كبح كوفيد-19 الفيروس”.

يذكر أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، كان قد قال يوم السبت الماضي، إن السلالة الجديدة من فيروس كورونا “قد تكون معدية أكثر بنسبة تصل الى 70 بالمائة”.