القائمة الرئيسية

الصفحات

تونس تخسر كفاءاتها : من دكتور تونسي معطّل عن العمل.. إلى قامة علمية في الصين

 

تحدثت الدكتورة في الكيمياء منال السالمي، وهي من الباحثين التونسيين المعطلين عن العمل، عن قصة زميل لها، كان من بين المعتصمين بمقر وزارة التعليم العالي والبحث العالي، وأصبح اليوم من القامات العلمية في الصين. 

وقالت منال السالمي، إن الدكتور لطفي سلاوي، كان معتصما بمقر الوزارة، ثم قرر السفر إلى الصين في إطار بحث ما بعد الدكتوراة، بعد أن تنكرت له البلاد ورفضت الاستثمار في كفاءته، مضيفة ف تدوينة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أن لطفي سلاوي لديه 72 مقالًا علميًا، وتصنيف لطفي العالمي من حيث البحوث يفوق بكثير تصنيف وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي.

 والدكتور لطفي سلاوي، باحث مختص في  كيفية التعامل مع النفايات وطرق معالجتها.

وقالت قالت منال السالمي: '' قال لي لطفي أنه أول ما وصل إلى الصين كان يخجل من قول انه كان معطلا عن العمل في بلاده لأن الصينيين كانوا يلقبونه بالأستاذ وانبهروا بقيمته العلمية''.

وخلصت الدكتورة الباحثة في الفيزياء، إلى القول، إن ''داخل اعتصام الدكاترة الباحثين منذ 6 أشهر العشرات من لطفي''.