إعلان علوي

البريد التونسي يتّخذ إجراءات جديدة للتقليص من الاكتظاظ أمام المكاتب .. التفاصيل

 

قال الرئيس المدير العام للبريد التونسي، سامي المكّي، اليوم الثلاثاء، إن الأزمة الصحية في تونس جرّاء فيروس كورونا، قد عمّقت ظاهرة الاكتظاظ أمام مكاتب البريد نتيجة لطبيق البروتوكول الصحي، وطول ساعات الانتظار.

وأشار إلى أنه منذ الفترة الأولى من بداية الجائحة في تونس، بادر البريد التونسي، باجراءات من أجل التقليص في الاكتظاظ من خلال احداث بطاقات للعائلات المعوزة تمكنهم من الحصول على جرايتهم، مؤكّدا أن 80 بالمائة منهم يستفيدون اليوم من هذه البطاقات.

وتابع المكّي، أنه على إثر نجاح التجربة مع العائلات المعوزة، فكّر البريد في المتقاعدين وتقرر إتخاذ إجراء جديد يتمثل في انشاء منظومة "سهلّي جرايتي" تمكّنهم من الحصول على جراياتهم عن طريق الموزّعات الآلية المتواجدة امام مكاتب البريد، والتي قال إنها طريقة سهلة جدّا ولا تطلّب الكثير من الوقت.

وبيّن أن نسبة الاقبال على المنظومة كانت ضئيلة خلال شهر نوفمبر تقدّر بحوالي 10 بالمائة، معبّرا عن أمله في تزايد النسبة خلال الأشهر القادمة وفق تعبيره، وذلك بهدف التقليص من الضغط على مكاتب البريد. 

وتمّ توفير البطاقة بصفة مجانية والتي قال إنها تتضمّن رقم يتم إدخاله في الموزّع الآلي ليتمكن المتقاعد من الحصول على جرايته.

ليست هناك تعليقات