القائمة الرئيسية

الصفحات

بعد سنة من فاجعة عمدون : حقائق وتفاصيل تكشف لأول مرّة


بعد سنة على حادثة عمدون الأليمة التي راح ضحيتها راح ضحيتها 30 شابا وشابّة، كشفت جمعية تونس للسلامة المرورية في ندوة صحفية لها أن الدولة لم تتكفّل بالجرحى والمصابين.

وكشفبلال الونيفي رئيس جمعية تونس للسلامة المرورية عن"مماطلة شركة التأمين التي لم تعوض أي عائلة أو مصاب.."
وتابع أن الشركة ن أنتقدمت بمطالب صلح مهينة بكرامة الانسان حسب رأيه بتعويض بقيمة 8 آلاف دينار.
وفي الاطار نفسه أكد أن وزارة الصحة منعت عدد من المصابين من مواصة علاجهم فيما أجبرت مستشفيات عائلات المصابين على إمضاء صكوك باهضة.