إعلان علوي

بعد تلقيهم لقاح "فايزر" : متطوعون يكشفون الأعراض الجانبية


كشف متطوعون تلقوا لقاح فايزر لفيروس كورونا، أنه سبّب لهم آثارًا جانبية بدت مشابهة لـ "الثمالة الشديدة" ، بحسب تقرير جديد.

وتأتي تقارير الآثار الجانبية للقاح، بعد أيام من إعلان شركة فايزر وشريكتها الألمانية بيونتيك أن التطعيم ضد فيروس كورونا كان فعالاً بنسبة 90 في المائة، حيث من المنتظر أن تطلب شركات الأدوية ترخيصًا أميركيًا لاستخدامه في حالات الطوارئ.

وخلال التجارب ، لم يتم إبلاغ أكثر من 43500 متطوع من ست دول بما إذا كانوا قد تلقوا اللقاح أو دواء وهمي. ورغم ذلك، أكد بعض المتطوعين أنهم تمكنوا من الإدراك بأنهم تلقوا اللقاح بسبب بعض الآثار الجانبية مثل آلام العضلات و صداع يشابه "صداع الثمالة الشديدة" وفق تعبير أحد المتطوعين، لكنها اختفت بسرعة.

وقالت متطوعة أخرى تبلغ من العمر 45 عامًا إنها عانت من الحمى والصداع وآلام في الجسم بعد أن تلقت حقنتها الأولى ، والتي قارنتها بحقنة الإنفلونزا ، مع آثار جانبية تشبه الأنفلونزا، لكنها كانت أشد عندما تلقت حقنتها الثانية.

ليست هناك تعليقات