إعلان علوي

شرطة نيوزيلندا تسمح بارتداء الحجاب مع الزي الرسمي


قررت شرطة نيوزيلندا، السماح للمسلمات بارتداء الحجاب مع الزي الرسمي وذلك في خطوة تهدف إلى تشجيع مزيد من النساء على الانضمام إلى جهاز الأمن.

وأوضحت النيوزيلندية، أنها تسعى لإيجاد ''خدمات تستوعب الجميع" وتعكس "التنوع الموجود في المجتمعات المحلية".
وبهذا القرار، ستصبح ضابطة الشرطة زينا علي التي ولِدت في جزر فيجي وانتقلت إلى نيوزيلندا عندما كانت طفلة، والتي التحقت بالشرطة مؤخرا أول شرطية ترتدي الحجاب بشكل رسمي في دولة نيوزيلندا.

وأضحت الضابطة، في تصريح صحفي، أن ''قرارها بالانضمام إلى جهاز الشرطة جاء بعد الهجوم الإرهابي في مدينة كرايست تشيرتش''، مضيفة: "أدرك أن هناك حاجة إلى مزيد من النساء المسلمات في جهاز الشرطة، بهدف الاختلاط بالناس ودعمهم".

وقالت قائلة "إنه لأمر عظيم أن يكون بمقدورنا أن نخرج ونُظْهِر للناس حجاب شرطة نيوزيلندا باعتباره جزءا من الزي الرسمي. أعتقد أن الناس عندما يشاهدون ذلك، سترغب نساء أخريات في الانضمام إلى جهاز الشرطة أيضا".

وذكرت شرطة نيوزيلندا أن جهود تطوير الحجاب وإضافته إلى الزي الرسمي بدأت في أواخر سنة 2018 ردا على طلب من أفراد الأمن الذين قاموا بزيارات إلى المدارس الثانوية.

ليست هناك تعليقات