إعلان علوي

القاضي معز بن فرج : القضاة يطالبون بطابع جبائي قدره 10 دنانير يدفعه المواطنين لفائدتهم

 


قال القاضي معز بن فرج نائب رئيس نقابة القضاة، اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020، أنّ جلسة العمل التي جمعت رئيس الحكومة هشام المشيشي مؤخّرا بمجموعة من القضاة، لم تثمر نتائج ولم يتمّ التوصّل إلى حلول، موضّحا أن التوجّهات بين الطرفين كانت مختلفة.
وبيّن معز بن فرج، في تصريح لـ"ديوان اف ام"، أن هذه الوضعية ستساهم في مزيد تأزّم الوضع العام للقضاء، مشيرا إلى أنّ سقف المطالب الذي قدّمه المشيشي كان دون المأمول، ورأى أنه كان على رئيس الحكومة عدم تحديد سقف المطالب، وذلك لمواصلة التفاوض ممّا يمكن أن يُفضي إلى حلول.
وأضاف بن فرج أن القضاة لا يرغبون في ممارسة المزيد من الضغوطات على الحكومة، لكن يطالبون في نفس السياق بالتوصّل إلى حلول ترضي الطرفين، وفق تعبيره.
وقال أنّ القضاة يطالبون بتخصيص طابع جبائي قدره 10 دنانير يدفعه المواطنين لفائدتهم، قائلا في هذا الصدد "جميع القضاة يشعرون بالفقر والحرمان و10 ألاف اليوم ماتجيش حق كسكروت".
وأكّد أن القضاة سيواصلون اضرابهم إلى حين تحقُق مطالبهم، داعيا إلى ضرورة فتح باب التفاوض من جديد.
يُذكر أنّ القضاة التونسيون قد دخلوا في اضراب عام مفتوح عن العمل انطلق يوم الاثنين 16 نوفمبر 2020، بسبب ما اعتبروه "تردي" الأوضاع الصحية والاجتماعية للقضاة.

ليست هناك تعليقات