إعلان علوي

خال المرحومة مريم الذهبي يتحدّث عن الفاجعة :"كانت تستعد للاحتفال بعيد ميلادها يوم 30 نوفمبر"

 

قال خال الفتاة "مريم" التي توفيت بعد سقوطها في "بالوعة" بجهة النفيضة من ولاية سوسة، إنها كانت تستعد للاحتفال بعيد ميلادها الرابع والعشرين يوم 30 نوفمبر الحالي.
وأضاف في تصريح اليوم لـ"الجوهرة أف أم" أن الحادثة كانت بمثابة الصدمة بالنسبة للعائلة، محمّلا المسؤولية لوزارة التجهيز والبلدية.
وانتقد غياب المسؤولين في موكب العزاء، داعيا رئيس الجمهورية قيس سعيّد إلى التدخل ومحاسبة المُقصرين.
كما دعا أيضا الجهات المعنية إلى أخذ العبرة من هذه الفاجعة حتى لا تتكرّر مرّة أخرى.
يذكر أن جثمان الضحية سيوارى الثرى اليوم الثلاثاء بعد صلاة عصر بمقبرة تكرونة.

ليست هناك تعليقات