اخر الاخبار

الخميس، 12 نوفمبر 2020

قالت أنّه دفعها على الحائط وأسقطها أرضا : مبروك كورشيد يكشف كواليس ما حصل مع عبير موسي

 

كشف النائب بمجلس نواب الشعب عن الكتلة الوطنية المبروك كورشيد، عن كواليس ما حصل مع رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر خلال جلسة اجتماع مكتب البرلمان مساء أمس الأربعاء بعد أنّ اِتهمته موسي بتعنيفها. 

وقال المبروك كرشيد، في تدوينة على حسابه الرسمي بالفايسبوك، إن ”عبير موسي دخلت في هستيريا عندما عادت إلى الجلسة بعد أن تخلت عن واحب الحضور للدفاع عن اللائحة التي تقدمت بها وذهبت الي قناة تلفزية”، مضيفا أن موسي وجدت إثر عودتها إل الجلسة ”أنه تم المصادقة علي إحالتها علي الجلسة العامة بدون حضورها”.

وأضاف كرشيد” موسي وجدت أن الخلاف مازال قائما فقط حول تعين موعد الجلسة وكنت صوت فيه بما يطابق طلبها وهو جلسة يوم 17 نوفمبر بينما دعت النهضة الي أن يكون موعد الجلسة 15 ديسمبر وهو ما قبلت به هي في آخر المطاف”، مؤكدا أن ذلك لم يرق لعبير موسي التي تأكد لها أن وجودها ليس ضروريا لتطبيق القانون فدخلت في هستيريا وأصبحت تصرخ ”سأمنعكم من الخروجي هاتولي وكيل الجمهورية، وذلك بعد أن رفع الغنوشي الجلسة متعللا بصياحها المتتالي”.

وأكد أنه إثر ذلك، أصبحت تهدد الحاضرين بأنه لن يخرج أحد، وقال ”عندها شخصيا رفضت مواصلة المشهد الهستيري وغادرت القاعة، خرجت (موسي) أمامي الي أعضاء كتلتها الذين فرضت عليهم الانتظار خارج الجلسة، صاحت فيهم باعلي صوتها اتقسموا مجموعة من الباب الامامي ومجموعة من الباب الخلفي وما اتخلو حد يخرج في محاولة لمنع النواب بالقوة من الخروج”.

وتابع قائلا: ”هممت بمغادرة الباب الخارجي اين انتفضت امامي عبير موسي بسرعة وصدتني عن الخروج، باسطة ذراعيها..طالبتها مررا أن تثوب الي رشدها وعند رفضها أزحتها عن الباب دون ان تسقط ودون ان تتمايل، لا أحد يستطيع أن يكبل حريتي وهذه الممارسات أرفضها تماما”.