القائمة الرئيسية

الصفحات

هشام المشيشي : كلنا مسؤولون عما وصلت إليه تونس اليوم

 

قال رئيس الحكومة هشام المشيشي اليوم السبت 28 نوفمبر 2020، خلال الكلمة التي ألقاها في الجلسة العامة المخصّصة للنظر في مشروع ميزانية الدولة ومشروع الميزان الإقتصادي ومشروع قانون المالية لسنة 2021 ''كلنا مسؤولون عما وصلت إليه تونس اليوم''.

كما أشار رئيس الحكومة إلى وجود حلول للمشاكل التي تعاني منها تونس، والتي قدمتها الحكومة في مشروع قانون المالية، الذي وصفه بقانون الجرأة والصراحة وحقيقة الأرقام، والواقع اليومي للشعب التونسي.

كما أوضح أن الحل يكمن في 'الدولة المسؤولة والمستثمرة'، قائلا: ''قد لا يكون مشروع قانون المالية لسنة 2021 محل توافق من الجميع''، وهو ما اعتبره ''مؤشرا ايجابيا على الاختلاف في منظومة التعدد''.

هذا وأكد المشيشي أن قانون المالية الذي سيقدمه اليوم أمام البرلمان هو قانون الصراحة، خاصة وأن سنة 2020 كانت كارثية، ليس على تونس فقط، موضحا أن المطلوب اليوم هو خوض معركة مفصلية لاخراج البلاد من الأزمة، قائلا: '' لن تجدوا من هذه الحكومة الا الجرأة والانجاز وتذليل العراقيل، خاصة وأن الشعب ينتظر أن يرى نتائج ملموسة على أرض الواقع''، حسب تعبيره.