إعلان علوي

القبض على "فلّوسة" منفّذ براكاج لسيارة الإسعاف

 

تمكن أعوان مركز الأمن الوطني بجبل جلود ، اليوم الجمعة 20 نوفمبر 2020 ، على إثر نصب كمين محكم من القبض على الطرف الرئيسي المورط في عملية براكاج استهدفت سيارة اسعاف تابعة لقسم المساعدة الطبية الاستعجالية كانت في طريقها لمريض كوفيد 19 ، على مستوى حي النور بالعاصمة ، وهو مكنى بـ ”فلوسة ”.

ووفق ما أكده مصدر أمني لموقع نسمة ، فإنه وعلى إثر تقدم سائق سيارة إسعاف تابعة للقسم الطبي المتنقل للاسعاف و الإنعاش بتونس لمركز الأمن الوطني بجبل جلود من أجل تقديم قضية عدلية مفادها تعرض السيارة لأضرار جراء وضع مجهولين حجارة كبيرة الحجم بالطريق السيارة حي النور حوالي الساعة منتصف الليل و تزامن ذلك مع تعرض شاحنة ثقيلة للرشق بالحجارة مما تسبب في انفلاق العجلة الامامية و بتوقف السائق لتفقد الأضرار الأخرى التي لحقت بالشاحنة توجه نحوه 5 انفار تعمد أحدهم فتح باب السائق مشهرا نحوه سكين في حين قام باقي المجموعة بافتكاك هاتفه الجوال و قام نفر اخر بفتح باب المرافق و تهديده بواسطة مفك براغي و افتك منه مبلغ 14دينارا .

وبإيلاء الموضوع الأهمية القصوى من طرف مركز الأمن الوطني بجبل جلود وبعد تحريات أمنية معمقة وتنشيط العمل الاستعلامي تم تسخير كافة الإمكانيات اللوجستية و البشرية بمركز الأمن أين أمكن حصر الشبهة في مجموعة من الأنفار و التعريف بهم في وقت وجيز تم رسم خطة أمنية دقيقة و نصب كمين محكم أمكن من خلاله القبض على الطرف الرئيسي ”فلوسة” المعروف بسوابقه العدلية في مجال السرقات خاصة بالطريق السريعة.

و بتقديمه لمقر مركز الأمن الوطني بجبل جلود و التحري معه اعترف بما نسب إليه كما كشف عن المكان الذي قام بإخفاء هاتف جوال المتضرر فيه .

وبين ذات المصدر أنه تم بعد نصب كمين ثاني القاء القبض على شريكه فيما تحصن بقية المجموعة بالفرار و البحث جاري من أجل إلقاء القبض عليهم.

يشار إلى أن سيارة إسعاف كانت قد تعرضت فجر أمس الخميس 19 نوفمبر 2020، لعملية ‘براكاج’ على مستوى حي النور بالعاصمة.


ليست هناك تعليقات