إعلان علوي

مبروك كرشيد يوجه رسالة عاجلة الى رئيس الجمهورية : "قبل التلف والهلاك المبين.."

 

نشر النائب والوزير السابق مبروك كرشيد الرسالة التالية متوجها بها الى رئيس الدولة قيس سعيد:
“صاحب الفخامة السيد رئيس الجمهورية التونسية .
بعد التحية التى تليق بمقامكم العالى ،اجد نفسى مضطرا للكتابة الى سيادتكم بدافع الخوف الشديد غير المسبوق على مستقبل الدولة التونسيةومصيرها فى العاصفة التى بدأت رياحها تهب من كل حدب وصوب .
الدولة التى دفع الاجداد الغالى والنفيس من اجل رفع رايتها ،وهي التي ورغم كل عيوبها جعلت ابنا للشعب مثلى يتقدم على طريق العلم والمعرفة الى ان ينال مبتغاه، وجعلت مثلك يا سيادة الرئيس يسير على خطى الجدية الى ان حباه الله بامانة قل ان يحضى بها غيرك .
هى الدولة التى نلتحف ردائها على ضعفها ووهنها وقلة ذات يدها .
اليوم يا سيادة الرئيس اصبحنا نخشى عليها من رعونة تصرفات حكامها ومسؤوليها .
عندما ينبري بعضهم يحرض عليها، معتبرا ان الاملاك الوطنية ليست ملكا لتونس ولاجيالها القادمة بل هي ملك خالص لجهات معينة دون غيرها ولا يجوز التصرف الا بعد اكتفاء الجهات من تلك الخيرات والثروات ،كما فعل رئيس البرلمان التونسي علي قناة الوطنية الاولى، يحق لى اخشى علي وحدتها ومستقبل ابنائها .
وعندما يدعو رئيس حكومتها الى تعميم قاعدة اغتصاب الملك وتشريع التفاوض مع المغتصبين فتداعى الجماعات المنظمة لتلبية دعوته وتسري النار في هشيم الدولة يحق لى ان اخشى علي وحدتها ومستقبل ابنائها .
وعندما يصيب التناحر اقدس السلط واكثرها اجلالا ،السلطة القضائية ، على الملئ ،ويصيب الوهن المؤسسات القضائية ويضرب القضاة فيها مدة تزيد عن العشر ايام ولا حلول.

ليست هناك تعليقات