إعلان علوي

بالصور : شاب تونسي ينجح في صنع قارب هو الأول من نوعه في تونس وإفريقيا

 

نجح التونسي عمر واردة في صناعة قارب تونسي مائة بالمائة "ALBATROS 510"، وهو الأوّل من نوعه وطنيا وافريقيا، لما يمتاز به من خصائص تقنية وجمالية تميزه عن غيره من القوارب.

وعمر واردة هو كفاءة في مجال تصليح وصناعة السفن، أصيل قرقنة من ولاية صفاقس درس البناء والتصنيع الآلي بالمعهد العالي للدراسات التكنولوجية بصفاقس، وله تكوين في مجال الهندسة البحرية، وذو خبرة تقارب الـ 19 سنة في هذا المجال.  
ويبلغ طول القارب 5 متر و10 صنتمترات وعرضه متران و40 صنتيمترا، وهي ميزة تجعله مستقرا بشكل جيد فوق المياه، كما أن سرعته تتجاوز 40 عقدة، وهو الوحيد في صنفه بهذا العرض والطول والسرعة، وفق صانعه عمر واردة. 
ويمكن أن يتوغّل القارب كثيرا داخل البحر، علما وأنه يرخص له من البحرية التجارية للابحار 5 أميال مع إمكانية أن تجاوز هذه المسافة وفقا للتجهيزات الموجودة به، مبينا أن كل تصميم في القارب لم يوضع اعتباطيا بل لهدف مُحدد. 
ويستطيع القارب، حمل 8 أشخاص بشكل مريح وهو العدد المرخص له من قبل البحرية التجارية التونسية، وبه مقاعد من الأمام والخلف، فضلا عن المقاعد على الجنبات التي يمكن نزعها وتركيبها من جديد، في حال تم استعمال القارب للصيد. 
وقدرت تكلفة المشروع كاملا 200 ألف دينار، أمّا سعر القارب عند البيع فهو انطلاقا من 35 ألف دينار، دون احتساب سعر المحرك. 
وأشار عمر واردة، إلى أن خبراء عاينوا القارب وقاموا بتجربته، وتم تصنيفه الأوّل من نوعه في تونس من ناحية الجمالية والشكل والاستقرار في المياه، مؤكدا أن قاربه يمكن أن ينافس قوارب أخرى على المستوى العالمي.  
ولفت عمر واردة إلى أن تونسيين بالخارج اتصلوا به وأبدوا رغبتهم في شراء القارب، كما أن له حريفا من المغرب وهو أول حريف له اطلع على المركب وأعجب بمواصفاته وسيشتري القارب بعد الانتهاء من وضع التجهيزات التي يرغب بها. 
وتابع في ذات السياق بأن اماراتيّا أبدى استعداده للاستثمار في هذا المشروع لكن مع تفشي وباء كورونا تمّ تأجيل العرض، مؤكدا أن صناعة القارب تمت بتمويل ذاتي ولم يسع لطلب دعم من أي جهة. 
ويمكن لوزارتي الدفاع والداخلية الانتفاع بهذا المشروع لفائدة جيش البحر والحرس البحري، عوض شراء قوارب العملة الصعبة.  
وفي ذات السياق، من المنتظر أن ينطلق عمر واردة في صناعة "يخت" بطول 11 مترا، بتكلفة باهظة تصل إلى مليار ونصف، موجها نداء إلى رجال الأعمال التونسيين للاستثمار في هذا المشروع الذي لن يستطيع انجازه كاملا بتمويله الذاتي. 
كما قام عمر واردة بتصنيع "قوارب الكاياك" باستعمال "البوليستير" وهي لا تصلح للتجديف فقط بل للصيد أيضا، كما أنها تتميز بشكل لا يجعلها عرضة للانقلاب في المياه أو أن تغمرها الأمواج، وسيقع تسويقها قريبا في تونس والخارج. 
ومن انجازات عمر واردة أيضا في المجال البحري صنع القوارب الدواسة "Pédalos" وأعدّ نموذجا جيدا يُريد أن ينطلق في انجازه للتسويق في تونس والخارج ايضا.




ليست هناك تعليقات