إعلان علوي

بالفيديو / توقيف كونغولي في متحف اللوفر بباريس ''جاء ليستعيد ما سُرق من إفريقيا''



ألقت السلطات الأمنية الفرنسية القبض على الناشط الكونغولي ''إيمري موازولو ديابانزا'' في العاصمة باريس، بعد محاولته أخذ منحوتة معروضة في متحف اللوفر.
وقال محامي الناشط حكيم شرقي، في تصريح صحفي، إن الحادثة وقعت يوم الخميس 22 أكتوبر، ولدى مثوله أمس أمام القضاة قرروا إخلاء سبيله حتى موعد محاكمته في 3 ديسمبر القادم من أجل تهمة السرقة.

وظهر الناشط الكونغولي، في مقطع فيديو تم تداوله في موقع التواصل الاجتماعي، وهو يحمل تمثال قام برفعه من قاعدته ويقول "لقد جئنا لاستعادة ما هو لنا، جئت لأستعيد ما سُرق، وما سُرق من إفريقيا، باسم شعبنا، باسم وطننا الأم إفريقيا''.
وبينما يحاول أحد الأشخاص التدخل والمطالبة بإغلاق أبواب المتحف، يرد الناشط الكونغولي: "أين ضميرك؟".

الفيديو: 


ليست هناك تعليقات