إعلان علوي

تونس تحتل المرتبة الرابعة ضمن أكبر مصدّري الكمامات للاتحاد الأوروبي

 

رغم الاوضاع الصعبة التي فرضتها جائحة الكورونا، ورغم شدة المنافسة من قبل عديد البلدان، الا ان قطاع النسيج في تونس وبفضل الخبرة الواسعة التي اكتسبها  نجح في التأقلم مع الوضعية الجديد وتمكنت من اقتلاع المرتبة الرابعة ضمن قائمة  اكبر البلدان المصدرة للكمامات والاقنعة الصحية ووسائل الحماية للاتحاد الاوروبي متقدمة على عديد البلدان على غرار المغرب التي احتلت المرتبة الخامسة.

ووفق لبيانات وارقام تم تسجيلها في الفترة المتراوحة بين شهر جانفي وجويلة 2020  احتلت الصين المرتبة الاولى  تليها الفيتنام ثم تركيا ثم تونس.

وتخضع الكمامات والوسائل الوقائية المصدرة الى اوروبا الى اجراءات صارمة فيما يخص الجودة والتصنيع وفقا للمواصفات الصحية.

ليست هناك تعليقات