إعلان علوي

رأس الجبل / بعد بناء وحدة استعجالي من أعلى طراز : المواطنون يجمعون ثمن سريري إنعاش في ليلة واحدة


مازال أهالي راس الجبل يعيشون وقع الصدمة اثر وفاة 6 من أبناء الجهة بفيروس كورونا والحال أنهم كانوا قد شيدوا وحدة استعجالي خاصة بمرضى كوفيد تحسبا لأي طارئ.

في البداية، تظافرت الجهود بين الأهالي و السلط المحلية لبناء وحدة استعجالي من أعلى طراز وفي وقت قياسي، وهذا ما تم. شيد الأهالي إذا وحدة استعجالي بتكلفة تفوق 700 ألف دينار و ظلوا ينتظرون الدولة حتى تفي بوعودها بإقتناء أجهزة إنعاش وإنتداب أطباء.

في إنتظار أن تفي الدولة بوعودها، فقدت مدينة رأس الجبل 6 من أبنائها، منهم من ساهم في بناء هذه الوحدة و لكنه لم يجد سريرا للإنعاش عندما أصيب بالفيروس.

هذه المفارقة، جعلت الأهالي يردون الفعل لكن بطريقة على غاية في الرقي. فقد عاد الأهالي لجمع التبرعات لإستكمال شراء أسرة الإنعاش وقد جمعوا في ليلة واحدة 280 ألف دينار أي ما يكفي لشراء سريري إنعاش.

هذا، وقد أكد العديد من أطباء الإنعاش من أبناء الجهة الذين يعملون خارج حدود الوطن عن استعدادهم للعودة و العمل تطوعا في بلدتهم.

ليست هناك تعليقات