إعلان علوي

الصحة العالمية تحذر من استراتيجية مناعة القطيع


حذّر مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في ندوة صحفية مساء أمس الإثنين 12 أكتوبر 2020، من مخاطر الاعتماد على استراتيجية "مناعة القطيع" لمواجهة فيروس كورونا.

وتحدث مناعة القطيع عندما يصبح جزءا كبيرا من المجتمع محصناً ضد مرض ما من خلال اللقاحات أو من خلال الانتشار الواسع له، غير مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس غيبريسوس قال إن مثل هذا النهج "إشكالي على المستوى العلمي والأخلاقي".
وقال غيبريسوس إن الآثار طويلة المدى لفيروس كورونا - بالإضافة إلى قوة ومدة أي استجابة مناعية - لا تزال غير معروفة، مضيفا أن "مناعة القطيع تتحقق من خلال حماية الناس من الفيروس وليس بتعريضهم له".

وأضاف "لم يسبق في تاريخ الصحة العامة استخدمت مناعة القطيع كاستراتيجية للاستجابة لتفشي المرض، ناهيك عن جائحة"، مشيرا إلى أن التقديرات تشير إلى أن 10بالمائة فقط من الأشخاص تعرضوا لفيروس كورونا في معظم البلدان.

وخلص مدير الصحة العالمية إلى القول "إن ترك كوفيد-19 ينتشر من دون رادع يعني السماح بالإصابات غير الضرورية وبالمعاناة والموت".

ليست هناك تعليقات