إعلان علوي

رادس : إلزام المواطنين بارتداء الكمامة في الشوارع


اتخذت بلدية رادس، جملة من القرارات الاستثنائية، للحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد جلسة طارئة عقدت مساء اليوم الثلاثاء وحضرها ممثلون عن مختلف الهياكل والمصالح ذات العلاقة، بإشراف والي بن عروس، علي سعيد.

ووفق بلاغ صادر عن بلدية رادس، فقد تقرر إلزام جميع المواطنين، المارين بالشوارع والطرقات والفضاءات والأماكن العامة، بارتداء القناع الواقي وتطبيق التباعد الجسدي بالفضاءات الكبرى والسوق الأسبوعية وغيرها من الأماكن العامة ومنع الحضور المكثف بقاعات الأفراح الخاصة والعامة والإقتصار في ذلك عند حدود 30 في المائة من طاقة استيعاب الفضاء.

كما تقرر إيقاف كافة التظاهرات الشبابية والثقافية والرياضية وغيرها، لمدة 15 يوما قابلة للتمديد، حسب تطوّر الوضع الصحي وتكثيف المراقبة الدورية، لتبيّن مدى التزام أصحاب المحلات المفتوحة للعموم، كالمقاهي والمطاعم بالتدابير والوسائل الصحية المنصوص عليها بالبروتوكولات الصحية وغلق جميع الحمامات، لمدة 15 يوما، بداية من اليوم، مع إمكانية التمديد.

وفي ما يخص عرض المواد الغذائية وبيعها، فقد تقرر إلزام أصحاب المحلات بمنع عرض مادة الخبز للعموم ومنع وضع المواد الغذائية غير المعلبة مثل المرطبات وغيرها في متناول العموم، مع إجبارية تكليف البائع بتسليمها بواسطة قفازات معقمة.

وتضمن البلاغ أن كل مخالفة لتدابير حفظ الصحة والبروتوكولات الصحية، يترتّب عنها اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وفقا للنصوص الصادرة في الغرض، بما فيها الإغلاق الفوري للفضاء أو المحل المخالف.

يُذكر أن بلدية رادس تتصدر عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، مقارنة بباقي البلديات، ب138 إصابة منذ تاريخ فتح الحدود.

ليست هناك تعليقات