إعلان علوي

المنستير : فرض الحجر الصحّي على المسنين ومنع الجلوس في المقاهي والمطاعم


أعلن أكرم السبري والي المنستير رئيس الجنة الجهوية لتفادي الكوارث و مجابهتها و تنظيم النجدة خلال اشرافه اليوم الجمعة 09 أكتوبر 2020 على جلسة عمل استثنائية، عن قرارات لمجابهة انتشار فيروس كورونا.
وتتمثل هذه القرارات في 
رفع الكراسي و الطاولات من المقاهي و المطاعم و قاعات الشاي و الاقتصار على تقديم المشروبات و الاكلات المحمولة
و الحجر الصحي للمسنين الأكثر من 75 سنة و لمن سنهم اكثر من 65 سنة و المصابين بمرض مزمن بداية من يوم الخميس القادم 15 أكتوبر 2020.
كما تم خلال الجلسة الاستثنائية للجنة الجهوية اقتراح اعلان حظر التجول لفترة ثانية و لمدة 15 يوما بداية من يوم 16 أكتوبر و الى غاية 30 أكتوبر 2020.
و بعد الاستماع الى اراء مختلف الحاضرين ممثلي اللجنة العلمية الطبية الجهوية و أعضاء اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث و مجابهتها و تنظيم النجدة، تم الاتفاق على ارجاء النظر لمزيد تحديد التوقيت المناسب لإقرار الحجر الصحي الجهوي الى اجتماع اللجنة الجهوية المقرر يوم الأربعاء القادم 14 أكتوبر الجاري مع مزيد بحث كيفية تطبيقه باعتبار و ان من اهم شروطه غلق كامل الولاية و منع التنقل خارجها لمدة أسبوعين.
و دعا أعضاء اللجنة الجهوية اليوم الى مزيد تفعيل القرارات و الإجراءات السابقة و الحرص على تطبيق البرتوكول الصحي الخاص بكل قطاع لضمان استمرارية نشاط المؤسسات التربوية و الاقتصادية و خاصة المحلات المفتوحة للعموم و بوسائل النقل العمومي و النقل العمومي الخاص مع المطالبة بتفعيل دور المجتمع المدني في حملات التحسيس و التوعية و في تنظيم الدخول و الخروج الى المؤسسات الحيوية العمومية و المؤسسات الاقتصادية و التجارية.
و طالب أعضاء اللجنة الجهوية بتسريع إجراءات تركيز المستشفى الميداني و تجهيزه و مزيد تفعيل الإدارة الرقمية مع اقتراح إعادة النظر في التوقيت الإداري للعمل يوم بيوم عوضا عن العمل بنظام الحصة الواحدة لتقليص الضغط بوسائل النقل علاوة على النظر في تسوية الوضعية القانونية الإدارية بالنسبة لحاملي الفيروس و المتغيبين عن العمل.
و بحضور طارق البكوش المعتمد الأول و حضور محمد صالح بلعانس المدير الجهوي للحماية المدنية مقرر اللجنة وحمودة الببّة المدير الجهوي للصحة و حضور مديري إقليمي الحرس و الامن و حضور سعيد يوسف كاتب عام الاتحاد الجهوي للشغل و مصطفى تقية رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية و حضور ممثلي كل المصالح و الإدارات الجهوية المعنية، استمع الى تقييم و متابعة للوضع الوبائي على المستوى الجهوي.
وأوضح الدكتور حمودة الببة المدير الجهوي للصحة ان عدد الإصابات بفيروس كورونا على المستوى الجهوي قد بلغت الى غاية يوم امس الخميس 08 أكتوبر 2020 ما يعادل 2445 حالة إصابة منها 66 حالة إصابة جديدة و 96 حالة شفاء ليصل العدد الجملي لحالات الشفاء 807 و 35 وفاة و 54 حالة مقيمة بالمستشفيات في حين لا تزال 1603 حالة حاملة للفروس.
و اكد المدير الجهوي للصحة و بتأييد من أطباء اللجنة الطبية العلمية الجهوية انه سجّل منذ يوم 05 أكتوبر الجاري تراجع في عدد الإصابات بعدوى فيروس كورونا امام ارتفاع في عدد حالات الشفاء وهو ما فسره اهل الاختصاص بتطور في وعي المواطن من خلال احترام و الالتزام بالبرتوكول الصحي و خاصة حمل الكمامة و غسل و تعقيم اليدين و التباعد الجسدي.



ليست هناك تعليقات