إعلان علوي

وزير السياحة : لم يتم تسجيل أي إصابات بكورونا في صفوف السياح بفضل الإجراءات الصارمة


 أكد وزير السياحة، الحبيب عمار، على هامش زيارته مساء أمس السبت 4 أكتوبر 2020 ، إلى مدينة سبيطلة من ولاية القصرين، أن "تونس لم تسجل إصابات في صفوف سياحها منذ بداية جائحة كورونا إلى اليوم"، مرجعا ذلك إلى "الإجراءات الصارمة المرتبطة بالبروتوكول الصحي السياحي الخاص بهم".
وبين الوزير في تصريح إعلامي، أن البلاد التونسية استقبلت منذ بداية بداية جائحة "كورونا"، مليون و700 ألف سائح، وسجلت نقصا ب80 بالمائة في عدد الليالي المقضاة في النزل السياحية، مع تسجيل نقص ب60 بالمائة في مداخيل القطاع السياحي مقارنة بالسنة الفارطة، جراء تأثيرات وباء كوفيد-19.
وذكر عمار، بالمناسبة، أنه سيتم اثراء وتطوير المنتوج السياحي التونسي بمنتوجات جديدة، منها سياحة الصيد، التي قال إنها تعد من أهم المنتوجات السياحية التي تتوفر على قيمة مضافة عالية، وقادرة على جذب السياح الذين لهم قدرة شرائية مرتفعة، إلى جانب المنتوج التاريخي والثقافي غير المستغل بالقدر الكافي بجهة القصرين، التي تزخر بمقومات هذا المنتوج (مواقع أثرية ومناطق غابية وصناعات تقليدية، محطة إستشفائية...)، مؤكدا أن وزارة السياحة ضبطت خطة شاملة وكاملة لتطوير القطاع السياحي بربوع هذه الولاية لتنميتها وخلق مواطن شغل إضافية.

ليست هناك تعليقات