إعلان علوي

حادثة كشك سبيطلة : الضحية عون بلدي خمسيني و أب لأربعة أبناء

 

أكد أفراد عائلة المتوفى في "حادثة الكشك" بمعتمدية سبيطلة من ولاية القصرين أن المتوفى يدعى عبد الرزاق خشناوي يبلغ من العمر 50 سنة وهو رب أسرة وأب لأربعة أبناء، يعمل بمستودع بلدية سبيطلة. 

ووفق ما توفر من معطيات أولية في البحث  فإن العامل كان بصدد حراسة كشك ابنه الذي بناه بصفة عشوائية بمنطقة حي السرور، قبل أن تهدمه جرافة وتؤدي إلى مصرعه فجر اليوم الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 تنفيذا لقرار صادر في هذا الخصوص صادر عن بلدية سبيطلة. 

واندلعت احتجاجات كبيرة في المدينة عقب الحادثة، وقام المحتجون بإقتحام عدد من الإدارات والمحلات، على خلفية الحادثة، كما قاموا بقطع الطريق واشعال النيران. 

وقد تدخلت وحدات من الجيش الوطني لحماية المنشآت العمومية المؤسسات الحيوية في معتمدية سبيطلة بالتنسيق مع الوحدات الأمنية بعد طلب من السلط المحلية، وفق ما أكده الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الرائد محمد زكري في تصريح لموزاييك اليوم الثلاثاء 13 أكتوبر 2020.

ليست هناك تعليقات