إعلان علوي

تفاصيل جديدة بخصوص حادثة تعذيب طفل وتعريته : ليس الاعتداء الأول بتحريض من الأم..

 


في عودة على قضية  الفيديو الذي تمّ تداوله  على مواقع التواصل الاجتماعي حول قيام شخص بتعنيف طفل وتصويره عاريا، تبيّن أنه خاله، أوضحت الناطقة باسم محاكم المنستير والمهدية روضة بريمة، أن الأبحاث الأولية أثبتت أن الفيديو يعود لواقعة منذ سنة، وأن الإعتداء حصل في منزل خالة الطفل بمنطقة السواسي من ولاية المهدية.

كما تبين أوّليا أن ابنة خالة الطفل كانت حاضرة ويبدو أنها من قامت بالتصوير، في حين لم تكن الأم والخالة حاضرتان. وفي تصريحاته، أكد الطفل أنه ليس الإعتداء الأول أو الأخير الذي تعرض له، مفيدا بأنه يتعرض إلى اعتداءات متكررة من خاله بتحريض من والدته. 

وقد تشبث الأب بتتبع المعتدي (الخال) الذي تم إيقافه أمس وتمت إحالة الملف على فرقة مكافحة العنف ضد المرأة والطفل.

ليست هناك تعليقات