إعلان علوي

بالصور : القبض على الفتاتيْن اللتيْن ظهرتا في مقطع فيديو تشتمان أعوان الأمن وتحتسيان الخمور في المنطقة



بتاريخ السبت 3 أكتوبر 2020، نظمت الوحدات الأمنية بمختلف المناطق و الأقاليم حملات أمنية في كامل تراب الجمهورية و ذلك لفرض الأمن العام و إيقاف العناصر الإجرامية التي تشكل خطر على سلامة المواطنين. و خلال تواجدهم قرب إقامة الزياتين سكرة بعد الساعة الثامنة ليلا لوحظ تواجد فتاتين (دون الحديث عن الهيئة التي كانا عليها) و بالتثبت في وثائقهما تبين و أن إحدى الفتاتين مواليد سنة 2002 مفتش عنها لفائدة العائلة فتم نقلها لمقر الاستمرار ببرج الوزير و نظرا لتواجد عدة أطراف خطيرة مفتش عنها القي القبض عليهم خلال هذه الحملة تقرر تركها بقاعة الاستقبال علما و أن شقيقتها طلبت مرافقتها لمقر الإستمرار.
و خلال انشغال أعوان الأمن بمراقبة الموقوفين و إتمام الإجراءات العدلية في شأنهم إلى جانب التنسيق مع والدتها للقدوم من مقر إقامتها بمقرين إلى مقر الإستمرار قصد استلام إبنتها و الإمضاء على محضر الإستلام، استغلت إحداهما التصرف الأخلاقي و حسن المعاملة في إطار القانون  لأعوان الاستمرار الذين خيرو بقائها دون تكبيل لليدين رفقة شقيقتها و بعيدة عن بقية العناصر الإجرامية، و كما قال "المثل إذا أكرمت اللئيم تمرد" ، قامت بإلتقاط مقطع فيديو و أكدت فيه أنها تقوم باحتساء الخمر و الحال أنه بحوزتها حقيبة بها أغراضها الشخصية و قارورة ماء لا غير.
ثم بعد مغادرتها مقر الاستمرار رددت قولة "الحي يروح" في نفس مقطع الفيديو مع ترديد كلام خادش و بذيء و كأن الوحدات الأمنية قامت باعتقالها ظلما و الحال أنها مفتش عنها لفائدة العائلة يعني هاربة على دارهم يعني دارهم موش لاقين فيها الخير الأم تلوج من بقعة لبقعة.
 وقامت الوحدات الأمنية بالتنسيق مع النيابة العمومية و اعلمتها بحيثيات الموضوع فأذنت بدورها بالاحتفاظ بهما، و في ساعة متأخرة من ليلة البارحة تم إيقاف الفتاتين و تقديمها لمركز الاستمرار لسماعهما من أجل ما نسب إليهما و بإعادة التنسيق مع النيابة العمومية أذنت بالاحتفاظ بهما.



ليست هناك تعليقات