إعلان علوي

بالفيديو / عبير موسي :" البرلمان حاضنة للإرهاب والخطاب التكفيري والحكومة متواطئة معه"


قالت رئيسة الحزب الدستوري الحرّ، عبير موسي، إنّ البرلمان التونسي اصبح اليوم حاضنة للإرهاب والخطاب التكفيري، إلا أن الدولة التونسية لم تحرّك ساكنا .
واعتبرت موسي، أن حكومة المشيشي متواطئة بدورها مع هؤلاء ، مثل الحكومات التي سبقتها، بحجّة انها تبحث عن حزام سياسي، وأن هذا الحزام مبيض للإرهاب، وفق قولها .
وذكّرت موسي، بما قام به النائب راشد الخياري وتبريره للإرهاب بالسمسرة والمتاجرة بالدين الاسلامي لتحقيق غايات سياسية دون محاسبة أو رقابة، مطالبة النيابة العمومية بالتحرّك والتحقيق في التصريحات "التكفيرية" الصادرة عنه وعن بعض النواب أيضا.
وأضافت موسي، في فيديو نشرته على صفحتها الرسمية بموقع "فايسبوك"، مساء الخميس، بأنّ مشروع اللائحة التي قدّمتها كتلتها بالتنديد بالارهاب والخطاب التكفيري ، أسقطه مكتب البرلمان ورفضه لأنه هو المتستّر على ابنائه، بحسب تعبيرها .
ووجّهت موسي رسالة إلى الحكومة ولكل القوى السياسية التي لابدّ لها ان تتحمّل مسؤوليتها وتقف ضدّ ما وصفتها بـ"اللغة الخشبية"، التي تتعامل بها الحكومة والتي لا تعمل على مكافحة الارهاب بل تقوّي الارهاب والأطراف التي تبرر له .
وأكدت موسي ، انها ستواصل معركتها بالوقوف ضدّ الظلاميين والاخطبوط ، مشيرة إلى أنها ستتابع المرافعة الاثنين المقبل بخصوص القضية التي قدّمها حزبها بحلّ وإيقاف اشغال اتحاد علماء المسلمين "اتحاد القرضاوي "، فرع تونس ، وهو اول من افتى بالدّم والقتل بأمر من الجماعة .
ولفتت موسي النظر انها ستواصل العمل على تمرير مشروع لائحة كتلتها بإدانة الارهاب والتبرير له في البرلمان بعد تقديم الصيغة النهائية للائحة يوم 3 نوفمبر المقبل وتقديمها للتصويت ، وفق قولها.
الفيديو :

              

ليست هناك تعليقات