إعلان علوي

الدكتور بوقرة : "علاش الدولة تتفرج في انتشار الفيروس وما خذات حتى إجراء.. على الشعب أن يستفيق الآن حياتنا في خطر "


نشر الدكتور زكرياء بوقرة منذ قليل تدوينة على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك دعا فيها الشعب التونسي الى الاستفاقة نظرا لخطورة المرحلة وفق تقديره بعد موت طبيب اليوم السبت 12 سبتمبر 2020  بفيروس كورونا  و فيما يلي نص التدوينة : 
"من المسؤول عن موته؟
علاش بعد ما وصلنا لصفر حالة لمدة شهرين عاودو حلو الحدود؟ 
علاش لتوة الدولة تتفرج في الانتشار متاع الفيروس وما خذات حتى إجراء بش توقفو؟
علاش اليوم ما اعلنناش على الحجر الصحي الشامل وقت الي عنا اكثر من 5000 حالة وفي مارس اعلنناه ب85 حالة؟
ياخي حياتنا ما عندها حتى معنا؟
ياخي امهاتنا واباءنا ميسالش كان يموتو؟
الى متى بش نتفرجو فيهم يقتلو فينا ونحنا ساكتين؟
الدكتور سليم غرس الله مات ليوم وما لقاش بلاصة في الانعاش. الي كنا خائفين منو صار. من توة فتنا طاقة استعاب مستشفياتنا.
كان طبيب ومالقاش بلاصة معناها المواطن يموت في الشارع؟
هذا هو التعايش الي تحبوه؟

على الشعب ان يستفيق الآن. حياتنا كلنا في خطر. وان لم يستمع لنا السياسيين فمن واجبنا اقتلاعهم من مناصبهم في اقرب وقت."

ليست هناك تعليقات