إعلان علوي

تقرير يكشف : تونس من أكثر البلدان المهددة بالجفاف


 كشف تقرير لوكالة فيتش رايتنغ للتصنيف الإئتماني حول المخاطر المتزايدة للإجهاد المائي في الأسواق الناشئة ومدى مرونة السياسات للاستجابة لهذه المخاطر، أن تونس من بين 10 بلدان معرضة لخطر الإجهاد والجفاف في العقد القادم.
و جاءت تونس في المركز الثامن للبلدان المهددة بتبعات أزمات الماء، مع الكويت وأبو ظبي ومصر والاردن والمملكة العربية السعودية والمغرب والعراق وقطر واسرائيل، كما جاءت تونس في المركز 75 من بين البلدان الأكثر عرضة لخطر للفيضانات.
و لفتت الوكالة إلى إن تونس من بين البلدان التي تهددها ندرة المياه والكوارث على غرار الجفاف والفيضانات وهي ظواهر ستكون لها أثار كبيرة على السكان وحياتهم بالاضافة إلى ظهور اثار سلبية على الصحة والامن الغذائي والنمو الاقتصادي والمالية العمومية والاستقرار الاجتماعي، مضيفة أن هذه البلدان مهددة أيضا بتخفيض تصنيفها.
و اعتبر التقرير أن تونس من بين البلدان التي شهدت في العام الحالي احتجاجات اجتماعية بسبب انقطاع المياه على غرار باكستان وتشيلي والهند وبلغاريا وجنوب افريقيا والمغرب، ومن شأن ازمات المياه ان تساهم في ارتفاع اسعار الغذاء وتهديد الامن الغذائي والتأثير في توزيع الدخل بالاضافة إلى تزايد الصراعات والازمات الجيوسياسية بسبب الاحواض المائية المشتركة والعابرة للحدود.
و أوضح التقرير الذي حمل عنوانه 'ارتفاع في التصنيف السيادي للدول بالنسبة لمخاطر المياه'، أن عدم التوازن المتزايد بين ارتفاع الطلب بشكل مطرد على المياه وتدهور توافر الإمدادات الموثوقة، أدى لوضع قطاعات كبيرة من سكان العالم، معظمهم في بلدان الأسواق الناشئة، في حالة إجهاد مائي.

ليست هناك تعليقات