إعلان علوي

إئتلاف الكرامة يصدر بيانا يدين فيه بقوة '' كلّ أشكال الإرهاب والتّطرّف"


أصدر إئتلاف الكرامة مساء اليوم الأحد 6 سبتمبر بيانا أدان من خلاله الهجوم الأرهابي الذي جد اليوم بسوسة, و جاء في البيان أن إئتلاف الكرامة يدين “بقوة كلّ أشكال الإرهاب والتّطرّف”:
البيان :
“بسم الله الرحمن الرحيم.يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِيتونس في19 محرم 1442 6 سبتمبر 2020.بيان إلى الرّأي العامّ.
شهدت بلادنا اليوم عمليّة إرهابيّة غادرة، أدّت إلى استشهاد الوكيل البطل سامي مرابط، وجرح بطل آخر من رجال قوّاتنا الأمنيّة الباسلة.
وإنّنا إذ نرفع أكفّنا بالضّراعة إلى الله كي نترحّم على شهيد الوطن والواجب ونعزّي فيه أنفسنا وقوّاتنا الأمنيّة وبلادنا، راجين الشّفاء للجريح والصّبر والسّلوان للأهل المكلومين، نعبّر عمّا يلي:
أوّلا: ندين بكلّ قوّة كلّ أشكال الإرهاب والتّطرّف وأيّ محاولة لضرب الاستقرار والأمن والتّعايش السلميّ المدنيّ بين التّونسيّين.
ثانيا: نؤكّد على أنّ الإرهاب في بلدنا ظاهرة معقّدة ولا سبيل إلى علاجها إلاّ بتفكيكها والكشف عمّن يمسك بخيوطها ويرسم أجنداتها ويوجّهها لضرب الدولة وإرباك المسار الانتقاليّ والاستثمار في أجواء الرّعب والتّخويف.
ثالثا: نعبر عن فخرنا واعتزازنا بقوّات الحرس الوطني بمناسبة الذكرى الرابعة والستين لانبعاثها، وعن وقوفنا الكامل اللاّمشروط إلى جانب قوّاتنا الأمنية والعسكريّة وندعو إلى دعمها وإسنادها بكلّ ما هو محمول على الدولة وعلى مؤسّساتها في حربها على الإرهاب، كما ندعو إلى كامل العناية بأسر شهدائها وجرحاها وكفالتهم كفالة تامّة اعترافا لهم بتضحياتهم في سبيل الوطن.
رابعا: ندين بكلّ قوّة من يستثمرون في دماء شهدائنا بكلّ وضاعة وانحطاط، من أجل تسجيل نقاط سياسيّة أو تجريم المخالفين وتخوينهم ووصمهم بالإرهاب، ونؤكّد أنّه لا حَكَمَ سوى القضاء، وأنّ وصم النّاس بالإرهاب بلا حجّة ولا دليل هو شكل آخر من أشكال الإرهاب والترهيب.
خامسا: ندعو كلّ أبناء شعبنا إلى التمسّك بقيم ثورتهم وإلى الانخراط الكامل في معارك البناء والتنمية والتحرّر، بلا خوف ولا شكّ في قدرتهم على النّصر على كلّ القوى الهدّامة، مهما كانت مواقعها وأدوارها في لوحة الصّراع.
المجد والخلود للشّهداء، والعزّة للوطن.
الناطق الرسمي باسم ائتلاف الكرامة:سيف الدين مخلوف.”

ليست هناك تعليقات