إعلان علوي

طرف سياسي يدفع الملايين للهنود و البوذيّون ليعبروا عن إستياءهم من خطاب قيس سعيّد


في تعليقه على حملة الاستياء التي رافقت مداخلة رئيس الجمهورية قيس سعيد اثناء موكب تأدية اليمين الدستورية يوم أمس بقصر قرطاج كتب استاذ الصحافة محمد شلبي تدوينة اوضح فيها الاساليب المتوخاة في الدعاية المضللة والموجهة :
لاحظ عدد منكم ردود أفعال أناس غرباء بأسمائهم عن تونس وهم يعبرون عن امتعاضهم Grrrrrr على المنشور الذي يتحدث عن خطاب قيس سعيد، على صفحة الرئاسة، أثناء أداء الحكومة لليمين.
هؤلاء هم أناس من آسيا بالأساس يشتغلون في ما يُعرف بمصانع فبركة الأخبار Trolls Farm وهم يشتغلون عند شركات تحت قباء مظلمة لكل واحد منهم نحو عشرة حسابات فايسبوك ومثلها على تويتر بأسماء مستعارة
فهناك بالضرورة من أعداء قيس سعيد من دفع لواحدة من تلك الشركات ليتولى العاملون فيها وضع تلك العلامة Grrrr. ويمدونهم أحيانا بتعاليق جاهزة ينسخونها حيث يُطلب منهم ذلك. تلك هي الدعاية الإلكترونية.
وهناك طريقة أخرى تتمثل في أن الخوارزميات هي التي تنجز المهمة غير أن العاملين في مجال الدعاية الإلكترونية بمقابل لا يحبذونها لأنه سرعان ما يتم التعرف عليها.
استخدم الروس والصينيون الدعاية الإلكترونية بكثرة عبر Trolls Farm كما استخدمها الأمريكان. وتلك المصانع موجودة بكثرة في بلدان مثل أفغانستان والهند وبنغلادش والنيبال والفيتنام…للكلفة المنخفضة لليد العاملة. قد يصل عدد العملة في القبو الواحد ألف شخص. لاحظوا أن 27 ألف شخص عبروا بالعلامات على خطاب سعيد منهم 9 آلاف بعلامة Grrrr. أموال كثيرة خصصت لذلك



ليست هناك تعليقات