إعلان علوي

قيس سعيّد : تونس بحاجة إلى تعليم وطني حقيقي


أوضح رئيس الجمهورية قيس سعيد، اليوم السبت، خلال كلمة ألقاها بمناسبة إشرافه على موكب الإحتفال بيوم العلم بقصر قرطاج، أنه ليس من الصدفة أن تكون نسب النجاح مرتفعة في جهة وضئيلة في جهات أخرى، مؤكداً أن الفقر والحرمان يمثلان الأسباب الحقيقية وراء هذ التفاوت.
وقال رئيس الدولة:" علينا التفكير في العدل في مجال التعليم الذي هو حق للجميع على قدم المساواة، ويجب على المجموعة الوطنية توفيره دون أي تمييز، فالحرية لا تستقيم مع الجهل ودعامتها الحقيقية هي التعليم". 
وتابع:" التقصير في هذا المجال تقصير في حقوق الإنسان ومخالفة للدستور". 
وأكد سعيد أن التصدي الحقيقي للإرهاب يكن من خلال التعليم الذي يمثل تحصيناً للأفراد والمجتمعات ضد كل من يريد ضرب الدولة، وفق قوله. 
وشدد على ضرورة أن تكون السلطة في خدمة العلم، لا أن تكون العلوم وخاصة منها الإنسانية في خدمة السلطة.
من جهة أخرى، أوضح سعيد أن أنظمة التعليم لا تختبر ذكائنا بل تختبر ذاكرتنا، قائلاً:" نحن بحاجة لبناء مجتمع يقوم على التفكير ولا يكون فيه التعليم حارساً للنظام".
كما أوضح رئيس الدولة أن تونس بحاجة إلى تعليم وطني حقيقي يأخذ بدروس الماضي ويستشرف آفاقاً جديدةً بعيداً عن التجاذبات السياسية، داعياً إلى  إحداث مجلس أعلى للتربية والتعليم يشرف على تنظيم القطاع ويضع البرامج التعليمية. 
 
ويذكر أن سعيد قام عقب إلقاء كلمته بتكريم ثلة من المتفوقين من التلاميذ والطلبة في مختلف امتحانات الشهادات الوطنية، إضافةً إلى توسيم ثلة من المسؤولين.

ليست هناك تعليقات