إعلان علوي

سعيّد : الإرهابيون سيتحملون مسؤولياتهم أمام الله أولا ثم أمام الشعب والتاريخ


قال رئيس الجمهورية قيس سعيد إنه سيعمل بالتنسيق مع وزير الداخلية على مراجعة النصوص القانونية لحماية الأمنيين وعائلاتهم، ورد الاعتبار لشهداء المؤسستين الأمنية والعسكرية، وعرض القوانين الجديدة على مجلس الوزراء، مشيرا إلى أن النصوص القانونية جاهزة في انتظار تفعيلها.
ووصف رئيس الجمهورية الذي وصل اليوم الأحد إلى سوسة، منفذي عملية مفترق أكودة بـ"المجانين والخونة"، مؤكدا أن الدولة ستتصدى لكل رصاصة يطلقها هؤلاء الإرهابيين بوابل من الرصاص، مضيفا قوله "من يتصور أنه قادر على إرباك التونسيين وإسقاط الدولة فهو واهم".

كما شدد رئيس الجمهورية على أن من يقفون وراء العملية "والذين كانوا يرتبون من ورائها إلى أوضاع سياسية"، سيتحملون بدورهم مسؤولياتهم، "أمام الله أولا، ثم أمام الشعب والتاريخ" .

ليست هناك تعليقات