إعلان علوي

تفاصيل جديدة بخصوص جريمة قتل التونسية حنان على يد زوجها بألمانيا


أثارت جريمة قتل الشابة التونسية حنان التي تبلغ من العمر 25 سنة على يد زوجها في ألمانيا تاركة إبنها الرضيع البالغ من العمر سنتين جدلا مؤخرا لدى الرأي العام في تونس.
و حسب ما أكده القنصل التونسي في ألمانيا ان الضحية طلبت يوم مقتلها الانفصال من زوجها مما تسبب في نشوف خلاف بينهما و يقوم بتعنيفها الى حد الموت.
و ذكر تقرير الطب الشرعي الألماني إن الوفاة ناجمة عن جرح غائر في الرأس اضافة الى اثار خنق على رقبتها  علما و انها لجأت الى الشرطة يوم مصرعها و اكدت أنها خائفة من ردة فعل زوجها عندما ستطلب منه الطلاق.
و كانت الفقيدة قد تعرضت الى العنف من زوجها سنة 2018 و تقدمت بشكوى أنذاك .
و خلال التحقيق مع الزوج أقر بأنه عنفها لكنه لم يكن غايته قتلها و يبدو ان السلطات الالمانية ستوجه له جريمة القتل غير العمد و سيتم ترحيل جثتها الى تونس غدا أو السبت على أقصى تقدير لدفنها في مسقط رأسها.
و بالنسبة للرضيع فقد تولت عائلة تونسية التكفل به و لن يتم تسليمه الى اي عائلتي الوالدين نظرا لأنه يملك الجنسية الألمانية فقط. 

ليست هناك تعليقات