إعلان علوي

الحبيب غديرة : "وصلنا إلى مرحلة من تفشي كورونا يصعب على المصالح الصحية فيها رصد الإصابات"


قال عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا المستجد، الحبيب غديرة، اليوم الثلاثاء 15 سبتمبر 2020، ان تونس تمر حاليا بمرحلة التفشي المجموعاتي لمرض كوفيد-19 وقد تطورت المرحلة من مرحلة بؤر لتفشي الوباء الى اصابات وحلقات عدوى في اطار مجموعات وهو ما يصعب عمل مصالح الصحة للتقصي عن الاصابات ورصدها

ولفت المصدر ذاته إلى أن مصالح وزارة الصحة لا يمكنها التدخل لرصد جميع الحالات داعيا في هذا الصدد المواطنين الى التوقي من الاصابة والالتزام بالاحتياطات والتدابير اللازمة، على غرار التقيد بالبروتوكول الصحي وتطبيقه في الاماكن والفضاءات العامة المفتوحة والمغلقة

وحذر عضو اللجنة العلمية من المرحلة الخطيرة التي قد تصل اليها تونس من خلال تفشي الفيروس بصفة سريعة وتسجيل العديد من الحالات التي تستوجب الايواء بالمستشفيات التي لا تتجاوز طاقة استيعابها حاليا الـ450 سرير انعاش بكافة المؤسسات الصحية

وأكد أن الازمة الصحية المتعلقة بتفشي فيروس كورونا لا ترتبط فقط بعدد أسرة الانعاش لايواء المصابين المستحقين لذلك انما ترتبط كذلك بنقص الاطار الطبي وشبه الطبي اللازم للعناية بالمرضى المصابين بمرض كوفيد-19 بأقسام الانعاش
يذكر أن وزارة الصحة أفادت، في بلاغ لها مساء أمس الإثنين، بأنه تم يومي 11 و12 سبتمبر الجاري تسجيل 747 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليبلغ العدد الجملي للحالات 7382
وأضافت الوزارة في بلاغها أنه تم منذ فتح الحدود في27 جوان الماضي، تسجيل 6181 حالة مؤكدة حاملة لفيروس الكورونا المستجد من بينها 606 حالة وافدة و5478 حالة محلية (88،6بالمائة) و67 حالة وفاة (1بالمائة) و يقع التكفل حاليا بـ131 مريضا في المستشفيات من بينهم 30 مريضا بأقسام العناية المركزة و11 تحت جهاز التنفس الاصطناعي.

ليست هناك تعليقات