إعلان علوي

فتحي الوسلاتي : لابد من التعايش مع كورونا ولا تنازل عن أي مادة!‎


أكد وزير التربية فتحي سلاوي خلال زيارته ميدانية لولاية القيروان اليوم الإثنين 21 سبتمبر 2020 أن الوزارة تعمل بكل جهد من إنجاح العودة المدرسية من خلال انتهاج سياسة التدرج والمرونة، قائلا' لابد من التعايش مع فيروس كورونا والتفاعل مع كل التطورات ومعالجتها في كل مدرسة حالة بحالة رغم تدهور البنية التحتية ونقص الإطار التربوي..'
وأشار الوزير إلى أن الحكومة لا تتهاون والضرب على أيادي العابثين في إشارة للاخلالات التي حصلت في المؤسسات العمومية كالغش في البناء ولابد من المتابعة وإيجاد طرق جديدة للرقابة والتقييم.
وأضاف السلاّوي أن قرارات غلق المدارس يتم بعد استشارة المختصين بوزارة الصحة وليس هناك أي تنازل عن مواد التدريس بل هناك نقص في عدد الساعات ولابد من إتمام أكثر من نصف البرنامج واعتبره رهانا لوزارة التربية من خلال اعتماد مقاربات وطرق علمية جديدة من قبل الإطار التربوي وتخصيص ما بين 4 و5 أسابيع لتدارك البرنامج للسنة الدراسية الفارطة.
وأقر الوزير بأنه ليس هناك تكافؤ بين التلاميذ بمختلف ولايات الجمهورية ولهذا تخلت الوزارة عن اعتماد نظام التدريس عن بعد، مثمنا قرار اتحاد الشغل ومنظمة الأعراف والبنوك والمتمثل في معاضدة مجهودات الدولة في تحسين البنية التحتية لأكثر من 400 مدرسة بمختلف الجهات. وقال إنه سيتم تنظيم مجالس جهوية للتربية بالولايات.
ويشار إلى أن الوزير أشرف على جلسة عمل مصغرة بمقر الولاية بحضور والي القيروان محمد بورقيبة وعدد من نواب الجهة ومندوب التربية والكاتب العام لاتحاد الجهوي للشغل وتم عرض تشخيص للوضع التربوي بالجهة ثم تحولوا إلى زيارة ميدانية لبعض المؤسسات التربوية بالجهة.

ليست هناك تعليقات