إعلان علوي

المشيشي يخاطب التونسيين : لا تخافوا الجراثيم هناك أسود تحمي الوطن

تحول رئيس الحكومة هشام المشيشي اليوم الأحد إلى مكان العملية الارهابية التي جدت بمفترق أكودة القنطاوي وأسفرت عن إستشهاد عون حرس، وإصابة آخر،  وصفت حالته بالحرجة.
وفي تصريح إعلامي قال رىيس الحكومة إن هذه المجموعات الارهابية التي وصفها بالجراثيم ارادت من خلال هذه العملية توجيه رسائل مفادها أنّها موجودة، لكنها أخطأت العنوان هذه المرة وخير دليل على ذلك القضاء على منفذي العملية في بضع دقائق، وفق تصريحه.
وتابع المشيشي إنّ ''على الجراثيم أن تخاف من التونسيين الذين لا يجب أن يخشوها لأنّ هناك أسودا تحمي الوطن''.
وأكد المشيشي القبض على طرف رابع مشتبه في علاقته بالعملية الارهابية وجاري التحري معه. 
وعمد ثلاثة إرهابيين كانوا على متن سيارة إلى دهس عوني حرس وطني كانا متواجدين على مستوى مفترق الطرق المؤدي إلى جهة القنطاوي، قبل أن يعمدوا إلى طعنهما وافتكاك أسلحتهما ويلوذوا لاحقا بالفرار.
وأوضح  مدير الإقليم الأمن الوطني بسوسة العميد حاتم الزرقوني أنّه تمّ عقب العملية ملاحقة الإرهابيين الثلاثة وجرى تبادل إطلاق للنار معهم قبل أن يتمّ القضاء عليهم. 

ليست هناك تعليقات