إعلان علوي

الدكتور لهيذب : التلقيح مازال بعيد والفيروس سيعيش معنا مدة سنة ونصف أخرى على الاقل


هذا ما نشره الدكتور ذاكر لهيذب على حسابه الخاص بالفايسبوك :
العودة المدرسية راهي ماهيش سياسة وهي مثل الصحة موش متاع مزايدات.
راهو التعليم هو سلاحنا وثروتنا الوحيدة ( لا يمكن مشاهدتها بGoogle earth).
راهي المزايدات والخوف المبالغ والنقص الشديد في الشجاعة في المواقف الصعبة باش توصلنا الى سنة بيضاء.
التلقيح مازال بعيد والفيروس سيعيش معنا مدة سنة ونصف أخرى على الاقل .
وزارة الصحة يلزمها تاخذ موقف راهو التلميذ نسبة الخطورة عنده ضعيفة جدا.
يلزم الاولياء ما يدخلوش الرعب في ابنائهم ويلزم الابناء يكونوا مسؤولين شوية .
الاساتذة الي عندهم امراض مناعة وأمراض مزمنة يلزمهم يكونوا حذرين ويلبسوا كماماتهم وأهم من الكمامة هو غسل اليدين .
يلزمنا نطلقوا حملة تلفزية ( ابنائنا ما يعرفوش التلفزة) وخاصة على المواقع الاجتماعية بعدم العناق وتقبيل الاصدقاء عند العودة.
راهو باش يمرضوا اساتذة وباش يمرض تلميذ او اثنين، بجاه والديكم لا تغلقوا المدرسة او المعهد عند وجود حالة.
راهو تعقيم بساعتين وينتهي الفيروس ونرجعوا نقريو.
يلزمنا نطلقوا حملة لجمع الصابون الأخضر للمدارس المعوزة والصابون السائل في صورة عدم توفر المياه.
فلنطلق حمل حنفية نظيفة وصابون لكل تلميذ .
لا داعي للهسترة فعلا هو الخوف من العدوى اكبر بالنسبة للكبار في السن والاساتذة ، لكن عون الحرس او الجندي المتمركز على الحدود او في مفترق هو ايضا معرض للموت .
لا خوف من الفيروس الخوف من الجهل والظلام أكبر بكثير…
حي على العلم ، حي على الجهاد .
وسنة دراسية ناجحة… 

ليست هناك تعليقات