إعلان علوي

تغييرات تشمل بعض وزراء حكومة المشيشي


تحدث مراقبون عن إمكانية توجه عدد من الأحزاب السياسية والكتل البرلمانية للمطالبة بتغيير عدد من الوزراء ومن بينهم وزراء السيادة خلال الفترة المقبلة.
ومن جانبه، قال القيادي في حركة النهضة سمير ديلو بأن تغيير الوزراء مباشرةً بعد نيل الثقة من مجلس نواب الشعب، هو ضرب من العبث، حسب تعبيره.
وللإشارة فقد صوت 134 نائبا بنعم على الحكومة المقترحة التي يقودها المشيشي، واعتراض 67 نائباً ودون تحفّظ (201 نائبا شاركوا في عملية التصويت من أصل 217).
ويأتي تكليف المشيشي بعد استقالة رئيس حكومة تصريف الأعمال إلياس الفخفاخ بسبب شبهات تضارب مصالح تحوم حوله.

                      

ليست هناك تعليقات