إعلان علوي

سامية عبو : إمّا دولة القانون والمؤسسات وإمّا النهضة !


إعتبرت النائب عن التيار الديموقراطي سامية عبو، أنّ ما تعيشه تونس من أوضاع متردية سببه النهضة من خلال التحالفات التي قامت بها وممارساتها لحماية مصالحها ودفاعا عن مصالح اللوبيات المتنفّذة، وذلك على حساب مصالح الشعب، حسب ما جاء في تدوينة نشرتها على حسابها بفيسبوك
وقالت النائب إنّ حركة النهضة هي التي تآمرت على الثورة، مشيرة في هذا السياق إلى اللقاء الذي جمع رئيس الحركة راشد الغنوشي والرئيس الراحل الباجي قايد السبسي في بباريس سنة 2013، وتحالفها مع نداء التونس الذي وصفته بـ ''التجمع المتجمع''
كما اعتبرت أنّ ''تآمر النهضة على الثورة'' كان من خلال عمل النهضة على إسقاط قانون تحصين الثورة ومعارضتها لقانون تطهير القضاء، والمصادقة على قانون المصالحة
واتهمت عبو الحركة بإستعمال ما وصفته بـ ''الوسائل القذرة'' للهيمنة على القضاء وعلى مفاصل الدولة، واختراق الأجهزة الأمنية والأحزاب وتوظيف الإعلام وابتزاز الفاسدين والمتاجرة بالدين وبالمفقرين والعاطلين عن العمل
وترى بأنّ النهضة تمثّل عدوّ الثورة والشعب وأنّ الخيار بات واضحا فإمّا "دولة القانون المؤسسات وإما النهضة".

ليست هناك تعليقات