إعلان علوي

الحامدي : 15 سبتمبر ليس تاريخا مقدّسا


أعلن وزير التربية محمد الحامدي اليوم الخميس 27 أوت 2020 أنّ تطبيق البروتوكول الصحي سيكون باستشارة كل المتدخّلين قبل التنفيذ وسيكون مضبوطا، وفق مقاييس تقنية حسب الجهات وعدد التلاميذ بالأقسام ومدى جاهزية المدارس والمعاهد وقد يتم تحديد العودة وفق نظام الأفواج أو الأسابيع، وهو ما سيحدده الخبراء في الصحة.
وأبرز أن البروتوكول الصحي الممضى مع 6 وزارات قابل للتطبيق، وأن تاريخ العودة المدرسية سيكون يوم 15 سبتبمر 2020، مشددا على أنّها ستكون عودة عادية، ولكن في صورة ظهور مستجدات خطيرة تستدعي تأجيلا فإنّ تاريخ العودة يوم 15 سبتبمر لن يكون مقدسا، حسب تصريحه إثر مؤتمر صحفي بمقر الوزارة حول إمضاء دليل البرتوكول الصحي الخاص بالعودة المدرسية والجامعة 2020-2021 لفائدة المؤسسات التربوية والتعليمية والتكوينية.

ليست هناك تعليقات