إعلان علوي

خطأ في بلاغ وزارة الصحة : لا إصابات محلية بكورونا في نابل


 أكدت المديرة الجهوية للصحة بنابل، رجاء محفوظ مشيرقي، اليوم الاحد، أنه لا وجود لأي إصابة محلية بفيروس كورونا بالجهة، مضيفة أنه سيتم تصويب الخطأ الوارد ببلاغ وزارة الصحة بتاريخ أمس السبت.
وبينت  أنه تم التشاور مع مديرة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة، نصاف بن علية، بخصوص الإصابة الجديدة التي تم تصنيفها محلية، مشيرة إلى أنه سيتم تصنيفها كحالة وافدة باعتبار أنها التزمت بالبروتوكول الصحي ولم تختلط بأشخاص إيجابيين.
وأوضحت مشيرقي، أن هذه الحالة تعود لامرأة تبلغ من العمر 38 سنة ومقيمة بمدينة الحمامات قدمت من دبي منذ 10 جويلية، واستظهرت بتحليل مخبري "بي سي آر" سلبي، وخضعت للحجر الصحي المنزلي باعتبار انها كانت مرفوقة بابنيها، ولم يتم رفع عينات بالنظر إلى أن تحليلها سلبي.
وأضافت أن هذه المرأة غادرت الحجر الصحي الإجباري بعد انقضاء فترة الحجر المحددة ب14 يوما ولم تظهر عليها أي علامات، موضحة أن هذه الامرأة توجهت يوم 21 أوت الجاري لمعهد باستور بالعاصمة للقيام بتحليل مخبري للاستظهار به عند العودة إلى دبي، وأثبتت نتيجة التحليل، التي وردت إيجابية، إصابتها بفيروس "كورونا".
وأشارت المديرة الجهوية للصحة إلى أن عدد الإصابات بكورونا في ولاية نابل ارتفع، بعد تسجيل الحالتين الأخيرتين، ليبلغ 54 حالة، من بينها 43 حالة شفاء، وحالة وفاة وحيدة، ليبقى عدد الحالات الحاملة للفيروس 10 حالات، وهي محل متابعة طبية، من بينها 8 حالات مقيمة بالحجر الصحي الإجباري بمراكز الحجر، وحالتان تخضعان للحجر الصحي المنزلي.

ليست هناك تعليقات