إعلان علوي

مدنين : قدمت من ايطاليا و إستظهرت بتحليل سلبي فتبين أنها مصابة بكورونا


قامت مصالح الصحة بالإدارة الجهوية للصحة بمدنين بإعلام طاقم باخرة قرطاج القادمة من جنوة الإيطالية إلى الميناء التجاري بجرجيس بوصول إمرأة حاملة لفيروس كورونا اصيلة الجهة كانت من ضمن المسافرين بعد أن إمتطت الباخرة بتحليل مخبري يثبت سلامتها من فيروس كورونا المستجد.

وعن تفاصيل الحادثة، قال كاهية مدير الصحة الاساسية بالإدارة الدكتور زيد العنز إن المرأة قامت بالتحليل المخبري في فرنسا ولكنها لم تنتظر النتيجة وتحولت مباشرة إلى جنوة الإيطالية وهناك طلبوا منها الإستظهار بوثيقة تثبت سلامتها فقامت بجلب وثيقة من إيطاليا وتمكنت من الصعود والوصول أول أمس الإثنين.

واوضح الدكتور زيد أن الحاملة للفيروس إستظهرت بتحليل سلبي من مخبر في إيطاليا وقدمته للمصالح التونسية بالمسناء التجاري بجرجيس ليقع إعلامها عبر الهاتف من قبل فرنسا أنها حاملة للفيروس وذلك بعد أن وصلت إلى أهلها.

واوضح الدكتور أنه لا يمكن إعتبار التحليل مزورا من عدمه لكون التثبت من ذلك لا يدخل في مشمولاتهم مشيرا إلى أن المرأة إتصلت بهم وأعلمتهم بالواقعة وطلبوا منها الدخول في الحجر الصحي الذاتي وعدم مخالطة عائلتها في إنتظار مرور 48 ساعة للقيام بتحليل كل من خالطوها موضحا أنه تم إعلام السلطات المتدخلة في إستقبال الباخرة من الطاقم إلى السلط الأمنية والديوانية المينائية بالمكان لإتخاذ الأجراءات الضرورية والإلتزام بقواعد الصحة.

ليست هناك تعليقات