إعلان علوي

قيس سعيّد يعلّق بخصوص تطبيع الإمارات مع إسرائيل


 أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الأربعاء 19 أوت 2020 موقف تونس الثابت من الحق الفلسطيني، وثقته في أن الشعب الفلسطيني سيسترد حقوقه المشروعة، مجددا التأكيد على أن هذا الحق ليس صفقة ولا بضاعة أو مجرد سهم في سوق تتقاذفها الأهواء والمصالح.
وأضاف لدى استقباله بقصر قرطاج سفير دولة فلسطين بتونس هايل الفاهوم أن الحق الفلسطيني لن يضيع مادام هنالك أحرار موضحا ان تونسلا نتدخل في اختيارات الدول ولا نتعرض لها، ونحن نحترم إرادة الدول، فهي حرة في اختياراتها وأمام شعوبها، ولكن لنا أيضا مواقفنا التي نعبر عنها بكل حرية، بعيدا عن إصدار بيانات للتنديد بهذا الموقف أو ذاك.
وأشار إلى أنه من المفارقات اليوم هو أن يندد البعض بالشيء ونقيضه.
وجدد رئيس الدولة دعم بلادنا المتواصل للفلسطينيين من أجل رفع المظلمة واسترجاع حقهم المسلوب منبها من أن استبطان ثقافة الهزيمة أشد خطرا من الهزيمة ذاتها.
وأكد على أن فلسطين رسالة سلام في العالم حين تسترجع حقها وتقيم دولتها وفق المرجعيات الدولية. وعبر عن ارتياحه لتوحيد المواقف بين القيادة الفلسطينية وبقية القيادات، معربا عن أمله في أن يتجاوز كل الفلسطينيين خلافاتهم وانقساماتهم من أجل تعزيز تمساكهم بما يخدم القضية الأم التي ستبقى القضية المركزية لكل الأحرار في العالم.
ونقل السيد هايل الفاهوم من جهته تحيات الرئيس الفلسطيني محمود عباس وكل القيادات الفلسطينية للرئيس قيس سعيد، مؤكدا على تقدير فلسطين للموقف التونسي الثابت والواعي قيادة وشعبا ولدعم بلادنا المطلق للحق الفلسطيني.
وأضاف أن تونس أثبتت موقفها الثابت تجاه الحق الفلسطيني بالفعل وليس بالكلام وأنها ليست داعمة فقط بل هي مشاركة للشعب الفلسطيني في نضاله من أجل استرجاع حقه.

ليست هناك تعليقات